رابط تبادل باك لينكات Cipinet Business Directory

أخر الاخبار

أعراض نقص فيتامين د

 نقص فيتامين د (Vitamin D deficiency)

يعد فيتامين د ( بالإنجليزية:vitamin D)أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون، وهذا يعني ان الجسم يمتصه فقط عن طريق تناوله مع الأطعمة التي تحتوي على الدهون، وبالتالي فان الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في امتصاص الدهون قد يتعرضون من نقص فيتامين د ،ومن الجدير بالذكر أن فيتامين د يلعب دورا مهما لمساهمة الجسم في الحصول على الكمية الكافية من معدني الكالسيوم والفسفور اللذان يلعبان دورا رئيسيا في بناء العظام والمحافظة عليها كما يعد الفيتامين الوحيد الذي ينتجه الجسم من الكوليسترول عند تعرض الجلد لأشعة الشمس ، لذلك ينتج الجسم فيتامين د عند تعرض الجلد لأشعة الشمس فترات كافية ولذلك يسمى بفيتامين الشمس، من ناحية اخرى اشارت الدراسات الى ان نسبة كبيرة من سكان العالم يصابون بنقص فيتامين د، وقد يسبب هذا النقص العديد من الأعراض حيث انه من الفيتامينات الأساسية لصحة العظام وله دور في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم.وسوف نناقش اعراض نقص فيتامين د في هذا المقال.

اعراض نقص فيتامين د

أعراض نقص فيتامين د(Symptoms of Vitamin D deficiency)

لا يدرك معظم الأشخاص أنهم يعانون من أعراض نقص فيتامين د، ولذلك لأن أعراض النقص تكون دقيقة بشكل عام كما قد يصعب تحديدها بشكل عام،وتجدر الاشارة الى ان هناك حوالي مليار شخص في العالم يعانون من أعراض نقص فيتامين د، هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض

مثل :امتلاك بشره داكنه، التقدم في السن، او الوزن الزائد و السمنة، وقلة تناول الأسماك ومنتجات الحليب، وقلة التعرض لأشعة الشمس ،والتعب والإجهاد

 ،وفيما ما يأتي بعض الأعراض المصاحبة لنقص فيتامين د.


ثلاث علامات رئيسية لنقص فيتامين د
  • الشعور بالتعب والاقإرة،حيث وجدت الدراسات أن المستويات المنخفضة من فيتامين د تؤثر بشكل سلبي في مستويات الطاقة في الجسم والشعور بالتعب

  •  الإصابة بالأمراض والعدوى بشكل متكرر،وذلك لانه يعد من الفيتامينات التي تلعب دورا مهما في جهاز المناعة ،مما يساعده على محاربة البكتيريا والفيروسات المسببة للمرض.

  •   الاكتئاب ،حيث توصلت ابحاث إلى وجود علاقة بين المستويات المنخفضة من فيتامين د والاكتئاب.

  •  وضعف التئام الجروح ، حيث ان فيتامين د يزيد من تكوين مركبات مهمة لشفاء الجروح ،كما ان له دور مهم في مقاومة الالتهابات والعدوى، والأمر الذي يسرع من التئام الجروح ولذلك فإن النقص الحاصل في مستويات الجسم تقلل وتبطئ من سرعة شفاء الجروح.

  •   ضعف وتساقط الشعر، وجود علاقة بين نقص فيتامين د وتساقط الشعر وخاصة عند النساء، كما أشارت إلى نقص الحاد في  فيتامين د يسبب الإصابة بمرض الثعلبة( بالانجليزيه:Alopecia areata)

  •  آلام العضلات ، قد ربطت الدراسات بين نقص فيتامين د والام اسفل الظهر الشديد والتي من شأنها الحد من ممارسة الأنشطة اليومية.

  • هشاشة العظام وتسوس الأسنان.


اسباب نقص فيتامين د

يمكن أن ينتج نقص فيتامين د عن عدد من الأسباب ومنها ما يأتي:

  • عدم تناول كميات كافية من فيتامين د من المصادر الغذائية وخاصة عند الأشخاص النباتيين حيث تعتبر أغلب مصادر هذا الفيتامين من الأغذية الحيوانية.

  • قلة التعرض لأشعة الشمس ويصيب الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الشمالية بنقص فيتامين د.

  • امتلاك بشرة داكنة اللون حيث تقلل صبغة الميلانين من قدرة الجلد على صناعة فيتامين د عند التعرض للشمس،كمان كبار السن ذو البشرة الداكنة معرضون بشكل أكبر للإصابة بنقص فيتامين د.

  • عدم قدرة الكلى على تحويل فيتامين د إلى حالته النشطة ،ويحصل ذلك مع  تقدم العمر.

  • السمنة ، حيث يتم استخراج فيتامين د من الدم من خلال الخلايا الدهنية مما يؤدي الى انتقاله مع الدورة الدموية، لذلك فإن المصابين بالسمنة يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د في الدم.

  • عدم قدرة القناة الهضمية على امتصاص فيتامين د من الطعام المتناول ، ويمكن أن يكون ذلك بسبب الإصابة بداء كرون ،او التليف الكيسي، او حساسية القمح.

 أهمية فيتامين د

  • يساعد على امتصاص الكالسيوم والفسفور في الأمعاء الدقيقة والكلى وترسيبها في العظام وبالتالي يحافظ على قوة العظام والعضلات وكثافتها ولكن في حالة نقصانه يسبب مرض هشاشة العظام.

  • يحارب تكوين الخلايا السرطانية.

  • تقليل خطر الإصابة بالأنفلونزا.

  • خفض خطر الإصابة بالسكري.

  •  يعمل على تنشيط جهاز المناعة.

  •  يحارب أمراض الشرايين وتصلبها.

  •  أثبتت الدراسات الحديثة أنه مرتبط بمرض الاكتئاب ، والحفاظ على كميته في الجسم يقلل من أعراض الاكتئاب.

  •  تعزز فيتامين د المناعة في الجسم قد اثبتت الدراسات انه يحارب مرض السل وسرطان الثدي.

  • يسهم بشكل كبير في تقليل الوزن والتخلص من السمنة.

  • يحافظ على صحة العقل.

  • يقي المرأة الحامل من الاصابة بتسمم الحمل.

  • يقلل من فرصة الاصابة بالزهايمر.

  • يقي العضلات ويقلل من اوجاعها الناجمة عن النشاطات الرياضية.

  • يحسن وينشط  الذاكرة ويسهم في تحليل المعلومات بشكل أسرع.

  • يعزز من قدرة الجسم على امتصاص بعض الفيتامينات الاخرى مثل فيتامين "أ" و "خ" بالاضافه الى بعض المواد الاخرى.

  • فيتامين د يحارب تسوس الأسنان حيث يضاف إلي معجون الأسنان للحفاظ عليها، كما يعمل على تقوية الأسنان.

مصادر فيتامين د

مصادر فيتامين د

يمكن الحصول على فيتامين د في خلال إنتاج الجلد له عبر التعرض لأشعة الشمس أو من النظام الغذائي بالاضافة الى استهلاك المكملات الغذائية التي يوصي  بتناول 2000 وحدة دولية منها بشكل يومي فقط في حال عدم التعرض لهذه الأشعة وبالتالي تتجنب اعراض نقص فيتامين د، وفيما يلي أهم مصادر فيتامين د الغذائية.

  • السردين.

  •  السلمون.

  •  زيت كبد الحوت.

  •  صفار البيض.

  •  التونة المعلبة.

  •  المحار .

  • الاغذية المدعمة بفيتامين د مثل الحليب وعصير البرتقال والحبوب ودقيق الشوفان. 

  • الفطر.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    صفحة 404