رابط تبادل باك لينكات Cipinet Business Directory

أخر الاخبار

النشاط البدني والضغط النفسي

 الضغط النفسي و علاقته بالنشاط البدني


النشاط البدني وعلاقته بالضغط النفسي

 للنشاط البدني فائدة ملحوظة في تطوير قدرة الفرد على تحمل الضغوط النفسية وانخفاض مستوى التوتر لدي مرضى الاكتئاب ،وتحسين الحالة المزاجية وكذلك عند الذين يعانون من القلق أو اضطراب  النوم . يساعد النشاط البدني المنتظم على تخفيف التوتر النفسي والتقليل من آثاره الضارة، الناتجة عن زيادة  إفراز هرمون( الأدرينالين) والذي يؤدي إلى تسارع ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم ومما لا شك فيه أن القلق والتوتر والاضطرابات النفسية لها تأثير عام على الجسم ، وممارسة الرياضة اليومية تزيد من افراز هرمون(الاندروفين) الذي يشبه مادة (المورفين)وبذلك يشعر الانسان بالراحه والهدوء. 

و فائده الأنشطة البدنية لا تتوقف عند الناحية الصحية وتطويرها فحسب بل تتعدى ذلك الى الارتقاء بالحالة النفسية و زيادة اللياقة البدنية للجهاز العضلي من ناحية صفتى التحمل والقوة،فضلا عن ذلك،  تحسن  المرونة وايضا مفاصل الهيكل العظم ،و رفع لياقة القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي وهذا يتم من خلال عمل التمرينات الهوائية والمشي كما يعد المشي من الأنشطة البدنية المهمة للمبتدئين وله العديد من الفوائد وأهمها: 

  • تخليص الفرد من الهموم الكثيرة والضغوط النفسية.
  • تساهم في تحسين المزاج و الاسترخاء والشعور بالسعادة.
  • تعزز الثقة بالنفس ،و تساهم أيضا في تحسين المظهر الخارجي.
  • تقلل الإجهاد والاكتئاب.

ان الحياة مليئة في بالضغوط النفسية وهي جزء من هذه الحياه ومع تقدم الحضارة والمدنية  زادت  الضغوط النفسية التي تواجه الفرد، وأصبح التعامل معها مشكله كل فرد، وتزداد المشكلة تعقيدا في أن الضغوط ليس لها دواء او علاج ناجح مثل كثير من الامراض العضوية ،كما أن الضغوط النفسية التي تواجه الفرد لها علاقه كثير من الأمراض العضوية والتي منها  ألم الرأس  والظهر و تهيج المعوي أو البطني  والحمى المفرطة كما ان لها علاقه كبيره في ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين. كما ان احد الاسباب الرئيسية للاصابة بالجلطة الدموية هي الضغوط النفسية:لقد سئل الإمام علي رضي الله عن اقوي  اقوي الأشياء في هذه الدنيا فأجاب: ( هناك عشرة أشياء تعد الأقوى، وهي الجبال الرواسي ،ثم الحديد يهد الجبال، ثم النار تذيب الحديد ،ثم الماء تطفي  النار الى ان وصل الى اقوى شيء في الدنيا ألا ،وهو الهم  ما يعرف الأن بالضغط النفسي وتواترت و الاضطرابات النفسية ،كما ان تلك التأثيرات تختلف من شخص الى اخر تبع لتكوين شخصيته وخصائصه النفسية التي تميزه  على الآخرين وهي فروق فردية بين الأفراد. 

أنواع الضغوط النفسية:

 تشكل الضغوط النفسية العامل الرئيسي الذي تبنى عليه بقية الضغوط الأخرى، وهو العامل المشترك في جميع انواع الضغوط الأخرى مثل :



  • الضغوط الاجتماعية
  •  ضغوط العمل (المهنة)
  •  الضغوط الاقتصادية
  • الضغوط الأسرية
  •  الضغوط الدراسية 
  •  الضغوط العاطفية

تشير الصحة العالمية ان الاشخاص اللذين يعانون من ضغوطات نفسية او ربما الاشخاص الذين يتناولوا الادوية  النفسية الموثرة للاعصاب دون استشارة الطبيب،تدفعهم الي التاهل اي نحو تعاطي المواد المخدرة. 

أن القاسم المشترك الذي يجمع كل الضغوط هو الجانب النفسي، في الضغوط الناجمة عن الإرهاق في العمل أولى نتائجه هي الجوانب النفسية المتمثلة في حالات التعب والملل اللذان يؤديان الى القلق النفسي حسب ضغوط وشدة الضغط الواقع على الفرد، والنتائج ستكون التأثير على كمية الإنتاج ونوعيته ،أو ساعات العمل بما يؤدي الى تدهور الصحة  الجسدية والنفسية. 

الضغوط الاقتصادية: لها الدور الكبير في تشتيت جهد الإنسان وضعف قدرته  الماليه أول خسارة أو فقدان العمل، فينعكس ذلك على حالته النفسية.

الضغوط الاجتماعية: وهي الحجر الأساسي في التماسك الاجتماعي والتفاعل بين الأفراد المجتمع، في الخروج عنها  يعد خروجا على الأعراف والتقاليد الاجتماعية .

مصادر الضغوط النفسية:

 قد تنشأ الضغوط من داخل الشخص نفسه وتسمى ضغوط داخلية، او قد تكون من المحيط الخارجي مثل العمل او الدراسه او العلاقة مع الاصدقاء والاختلاف معهم ،أو أخذ موضع علي محمل الجد،  أو خلافات مع شريك الحياه ،او الطلاق او، موت شخص عزيز او التعرض لموقف صادم  ومفاجئ ،وعليه .. فان الضغوط  سواء كان الداخليه المنشأ نتيجة انفعالات او احتباسات في حالة نفسية وعدم القدره على البوح بها أو كبتها، او ضغوط خارجية متمثلة في أحداث الحياة فانها تحدث استجابات لتغيرات بيئية .

 هناك علامات وأعراض متنوعة تظهر نتيجة للتعرض للضغوط النفسية ومنها:

 العلامات العضوية وهي متنوعة وأهمها. 

  • توتر العضلات في الرقبة والظهر والارتجاف والصداع التوتري الناجم عن التوتر والبرودة
  •  حموضة المعدة ،غثيان، غازات، وألم بطني تشنجى
  •  الإمساك،  فقدان الشهية، الإسهال الأرق 
  • الاستيقاظ المبكر ،وكوابيس، واحلام مزعجه 
  • الم في الظهر، في الكتفين  ،الم في الاسنان
  •  تسارع ضربات القلب وعدم انتظام
  •  عسر التنفس ،الألم الصدري

العلامات النفسية وهي كثيرة ومنها:

الضيق، والكآبة، والحزن ،فقدان الاهتمام، وفرت التهيج ،وفرت النشاط، وعدم الاستقرار، فقدان الصبر، والغضب ،صعوبة الكلام ،و الملل والخمول والتعب والإرهاق وضعف التركيز ، والتشوه الذهني ،وعدم القدرة على اتخاذ القرارات .

 أساليب التعامل مع الضغوط النفسية:

  • كن واقعيا: ولا تحمل نفسك فوق طاقتها من أعباء ومسئوليات ،وتعامل مع المشاكل بعقلانية  واعي
  •  اعمل شيء واحد في وقت واحد: إنجاز المهام يعطي شعورا رائعا بالرضا،ففعل شيئا واحدا في وقت واحد 
  •  تقبل الانتقادات بصدر واسع: عندما لا يجاريك شخص اخر تتعامل معه ،حاول ألا تشعر بالإحباط أو خيبة الامل
  •  لا تتذكر التجارب الماضية الفاشلة: وتركوا الماضي وراءك عندما تتذكر تجارب فاشلة ، فكر بأشياء اخرى ايجابية
  •  ابتسم: فالضحك يزيد من تدفق الرسائل الكيميائية، التي تنتج المشاعر الهادئة و تزيد من مناعة الجسم
  •  حكم في نفسك ومشاعرك: قلل الضغوط النفسية عن طريق التحكم بنفسك وبمشاعرك وردود أفعالك
  •  احرص على العبادة: الخشوع والتركيز في الصلاة يصل بك الى مرحله من التحكم في النفس والتأثير على الإفرازات الداخلية في المخزن يتوازن فوائد الخلايا المختصة بالحزن من إفراز الخلايا المختصة بالفرح في حال الخشوع، ويتحقق لك الاتزان المطلوب
  •  عليك بالدعاء: حلق بنفسك مع دعاء والله تعالى يكشف الضر ويجيب الدعاء
  •  كن مستعدا :خطط لمستقبلك ونظم اعمالك ورتب اولوياتك ،ذلك يحميك من الاحساس بالضغط بسبب ضيق الوقت في اللحظات الأخيرة بل استخدام شعار "كن مستعدا". 

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    صفحة 404